كتاب "مقام" في الموسيقى العربية للمؤلف الدكتور / مدحت عبد السميع حشاد (دكتور في المعهد العالي لأكاديمية الموسيقى العربية

كتاب "مقام" في الموسيقى العربية

كتاب "مقام" في الموسيقى العربية للمؤلف الدكتور / مدحت عبد السميع حشاد (دكتور في المعهد العالي لأكاديمية الموسيقى العربية
كتاب مقام
للمؤلف الدكتور / مدحت عبد السميع حشاد (دكتور في المعهد العالي لأكاديمية الموسيقى العربية للفنون وزعيم فرقة أم كلثوم التابعة للمعهد العالي للموسيقى العربية) ، والذي يستعرض المقامات العربية بعد محاولة التغلب على صعوبة الوصول إلى المعلومات الكاملة للمقامات العربية بسبب الندرة وقدم الكتب والمراجع التي تتناول هذه المعلومات ، والتي دعت المؤلف لتجميع أكبر قدر من المقام والتقنيات الموسيقية المستخدمة في الغناء وتشغيل الموسيقى العربية في مصر بطريقة مبسطة لتشكيل مادة علمية وتكون بمثابة منهج تدريجي يستفيد منه كل من الطالب والمعلم على حد سواء. الوعي الذي تقوم فيه المادة العلمية على أسس علمية تدريجية تصل دارسي إلى مستوى عالٍ في القراءة والغناء الصولفائي.

يقع الكتاب في 92 صفحة ويتضمن :-

  • مقدمة – تمهيد – الباب الأول – الباب الثاني
  • الباب الأول 
‎وفيه يتناول بالشرح
  • المدرج الموسيقي.
  • المفتاح الموسيقى.
  • الإشارات الداله علي الميزان الموسيقي
  • علامات التحويل في الموسيقى العربية.
  • الجنس في الموسيقي العربية.
  • ديوان الموسيقى العربية.
  • تعريف المقام
  • مقام الراست.
  • مقامات قريبه من الدرجه الأولي لمقام الراست.
  • مقامات قريبه من الدرجه الثانيه من مقام الراست.
  • جدول اشتاق ثمانية مقامات من دليل مقام الراست.
  • الارشادات الداله علي سرعات الأداء العزفي.
  • أساليب أداء التعبير والتلوين.
  • أساليب العزف علي الآلات الوترية.

الباب التاني

يتناول تقنيات التدريب الموسيقي للتدريب (القراءة .. اللعب. الغناء) في مقام راست ومشتقاته وعدد التدريبات 66 في مقام الراست وتخرجت بصعوبة.

كتاب(مقام) هي محاولة للحفاظ على مفردات الموسيقى العربية لأنها تراث ثقافي ضمن التراث القومي المصري. مقام تدرس حاليا في الأكاديمية العليا للموسيقى العربية.

الكتاب مهم بشكل خاص في تركيا ، حيث يعمل على تعزيز التواصل بين الشعبين العربي والمصري. إنه يحدد أهم الأضرحة العربية لكل من يعمل في مجال الموسيقى ولمن يتذوق الموسيقى والغناء العربي ، ولأن ميزات موسيقانا العربية موجودة في الموسيقى التركية والعكس ، كما يتضح من البحث العلمي في الأكاديمية الآداب والجامعات وكذلك الكتب والمراجع. الكتب والمراجع التي تتعامل مع الأضرحة العربية ليست قليلة فقط في تركيا ، ولكن في معظم الدول العربية ، وهو كتاب المقام المقام مع شرح مبسط حديث للأضرحة العربية.

إرسال تعليق

0 تعليقات